Gaia On - السعودية: تركيا هي العدو

السعودية

السعودية: تركيا هي العدو

1559204009

ردت الصحافة السعودية على كلام المستشار الرئاسي التركي، ياسين أقطاي والذي تحدث فيه عن توجه المملكة نحو الهاوية بسبب الأعمال والسياسات التي تتبعها حيث وصفت إحدى الصحف السعودية الخطاب التركي بأنه يثير السخرية والاشمئزاز

 

وفي هذا السياق قال الكاتب السعودي، جميل الذيابي، إن أقطاي لا يعدو أن يكون مسؤول التنظيم الحاكم عن المنظمة الدولية لجماعة الإخوان الإرهابية التي تعتبر تركيا وقطر ملاذها الآمن.

ورأى الذيابي أن الخطاب المفتوح إلى ملك السعودية الذي نشره مستشار الرئيس التركي يثير السخرية والاشمئزاز، بما يتضمنه من تناقضات وأحلام سقيمة وأفكار بليدة

 

وذكر الكاتب السعودي أن أقطاي بدأ خطابه بتدخل صفيق في الشؤون السعودية، إذ يعتبر أن المملكة، بما وهبها الله من ثروات، مسؤولة عن القضاء على الفقر في البلدان الإسلامية

ورد الذيابي على هذا الانتقاد بالقول إن مستشار أردوغان يدرك تمام الإدراك أن السعودية هي الدولة الأكثر إنفاقاً في العالم، خصوصاً على شقيقاتها الدول الإسلامية، من دون منٍّ ولا أذى

 

وجاء في المقالة أيضا أن أقطاي الذي تولى منصبي نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، ومستشار الرئيس أردوغان ، يتحايل على الحقائق بعبارات يسطر بها مقالاته بعناية، وبصفات يريد أن يطلقها على نفسه، أشبه ببيع الوهم

 

واستنتج الكاتب السعودي في ختام مقالته أن ما كتبه أقطاي ليس تصرفا فرديا، بل لا بد من الافتراض في من يشغل مثل مناصبه بأنه تعبير عمن هو أعلى مقاماً منه، مضيفا في لهجة حادة: وإذا عاد أقطاي سيكون الرد أقوى.. وسيقال له قف عند حدك.

 

من ناحية أخرى قال الكاتب خالد السليمان، متسائلاً: لماذا يكرهنا أردوغان !؟  ويمضي قائلا: لم يأت مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي، بأي جديد عندما كتب بأن ثروات السعودية تخص جميع المسلمين، فإنه استعارخطاباً تحريضياً من القومجية والثورجية ورواد دكاكين شعارات العرب الذي رددوه لسنوات

 

وتوصل الكاتب إلى أن تركيا أردوغان أسقطت القناع عن عداواتها وباتت تمارس سياسة مكشوفة في معاداة السعودية، ولن تجني من ذلك سوى العلقم، هكذا علمنا التاريخ وهكذا برهن الزمن.

 

على المستوى الرسمي تحدث عجلان عجلان رئيس الغرفة التجارية في الرياض أن تركيا برئيسها الحالي وخطاباتها المعادية تعتبر دولة معادية.

وأضاف عجلان ‏أن الخطابات والحملات العدائية المنظمة التي تتبناها الحكومة التركية ضد المملكة، أصبحت واضحة للجميع  وأشار عجلان أن أي استثمار او سياحة سعودية في تركيا يعتبر دعم لهذا العدو

في ظل  الوضع المتردي للاقتصاد التركي هذه الأيام بسبب انخفاض أسعار العملة وزيادة التضخم، أهم المشكلات التي تواجه المستثمرين في تركيا، بسبب الخسائر الكبيرة التي تواجههم بعد التضييق عليهم وتعطيل مصالحهم والضغط عليهم الى حد الابتزاز في بعض الحالات، من قبل جهات متنفذة ومدعومة هناك لذلك نحن في غرفة التجارة نحذر من الاستثمار في تركيا لما فيها من مخاطر أمنية واستثمارية

المصدر: عكاظ

اقرأ أيضاً 

مستشار أردوغان يحذر السعودية : دنياكم وآخرتكم إلى الهاوية

الخطوط الجوية الإماراتية والسعودية في مهب حرب اليمن

سياسي كويتي للسعوديين: ترامب يضحك عليكم وإيران منتصرة

شكوى سعودية ضد قطر أمام منظمة هيومن رايتس ووتش

لبس الشورت في السعودية يكلفك 5000 آلاف ريال

التعليقات

أنت المراسل