المطار الذي كان يقصفهم، بات بقبضتهم

*تجدر الإشارة أن الفيديو معاد نشره عبر اليوتيوب وهو ليس بخبر عاجل