Gaia On - داعش إنتقل إلى المناطق الهشة أمنياً "إفريقيا"

سوريا

1556693722

داعش إنتقل إلى المناطق الهشة أمنياً "إفريقيا"

ظهر زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في تسجيل مصور مدته 18 دقيقة، ينعي قادته الذين قتلوا خلال المعارك الأخيرة في شمال شرق سوريا، ومحاولاً دعم أنصار التنظيم معنويا بعد الهزيمة في شمال شرق سوريا وخصوصا في الباغوز.

أفراد التنظيم بعد خسارتهم في الباغوز 

وبعد تبني التنظيم الهجمات التي شنها في سريلنكا والتي أسفرت عن 360 قتيلا وأكثر من 500 مصاباً،  وبعد الخسائر التي مني بها في سوريا والعراق يبدو أنه يتجه إلى المناطق الرخوة أمنيا في وسط أفريقيا بالإضافة إلى دول جنوب شرق آسيا وجنوبها كخرسان وبنغلادش والهند وخصوصاً أنها على تماس مع باكستان (أرض خصبة للتنظيم وساحة واسعة للإستقطاب).

زعيم هجمات سريلانكا زهران هاشم
إحدى الكنائس التي استهدفت 
دفن الضحايا جماعيا 
 

وتعليقا على التسجيل المصور قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، يوم أمس الثلاثاء، إن تنظيم داعش لا يزال يشكل خطرا كامنا في جميع أنحاء العالم، رغم تضاؤل قدراته، وإن الفيديو الذي ظهر فيه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي تم تصويره في منطقة نائية، دون تحديد مكان المنطقة.

ويعد المقطع المصور،أول تسجيل مصور للبغدادي منذ ظهوره بمدينة الموصل العراقية في عام 2014. ونشرت له تسجيلات صوتية في تواريخ لاحقة.

وظهر البغدادي جالسا على الأرض وهو يتحدث إلى أعضاء بالتنظيم، وظهر بعض المساعدين يستمعون إليه ووجوههم مغطاة، وكانت مرتديا جلبابا أسود وسترة بنية إلى يمينه سلاح كلاشينكوف.

وسيطر تنظيم داعش على ملايين الأشخاص في الأراضي الممتدة من شمال سوريا عبر البلدات والقرى على طول وديان دجلة والفرات إلى ضواحي بغداد.

لكن سقوط الموصل والرقة معقلي التنظيم في العراق وسوريا، على الترتيب في 2017، حول البغدادي إلى طريد يتحرك على طول الحدود الصحراوية بين العراق وسوريا.

التعليقات

أنت المراسل