Gaia On - الأردن يحظر استيراد 200 سلعة من سوريا

سوريا

الأردن يحظر استيراد 200 سلعة من سوريا

1556195438

نشرت صحيفة الدستور الأردنية قائمة صدرت عن وزارة التجارة والصناعة والتموين الأردنية وجاء في القائمة أسماء 194 سلعة يمنع استيرادها من سوريا حيث شملت القائمة مواد متنوعة صناعية وزراعية وحيوانية وغيرها الكثير وعممت الوزارة القرار على أن يبدأ العمل به اعتباراً من بداية شهر أيار  


العلاقات السورية الأردنية

ترتبط سوريا مع الأردن بحدود طولها 375 كلم وبمعبرين حدوديين رئيسيين هما معبر الجمرك القديم بسوريا والذي يقابله على الحدود الأردنية معبر الرمثا ومعبر نصيب الذي يقابله معبر جابر من الطرف الأردني.

شهدت العلاقات بين عمان ودمشق حالة من الجفاء السياسي مع بداية الحرب السورية ظهرت بشكل واضح بعد قيام الأردن بطرد السفير السوري بهجت سليمان في أيار 2014 وتخفيض التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى قائم بالأعمال

على الرغم من إعلان الأردن الحيادية بشكل معلن ولكنه عمل بشكل مبطن على تقديم الدعم للمجموعات المسلحة داخل سوريا والسماح بإجراء معسكرات تدريب داخل حدود المملكة والسماح للمقاتلين التنقل بين المخيمات في الأردن والأراضي السورية

رغم أن الحرب السورية ليست من مصلحة عمان من الناحية الاقتصادية حيث ظهر هذا بشكل واضح بعد أن هبطت قيمة الصادرات الأردنية إلى 14 مليون دولار في 2016، بعد أن سجلت 376 مليون دولار في 2011.

 

معبر نصيب

يقع معبر نصيب بين بلدة جابر الأردنية في محافظة المفرق وبلدة نصيب السورية في محافظة درعا ويعتبر نصيب الشريان الحيوي لحركة  التجارة بين سوريا والأردن وعبرهما إلى العديد من الدول ويعتبر من أكثر المعابر ازدحاماً على الحدود السورية حيث وصل عدد الشاحنات التي كانت تمر عبره قبل الحرب السورية في العام 2011 إلى 7 آلاف شاحنة يومياً

في العام 2015 أُغلق المعبر بشكل كامل بعد سيطرة المجموعات المسلحة على المنطقة الحدودية مع الأردن

حاولت الأردن كثيراً فتح المعبر بعد التواصل مع المجموعات المسلحة وإقناعها بأن تستلم الحكومة السورية إدارة المعبر إلا أن الأمر باء بالفشل وبقي مغلقاً لثلاث سنوات ومع بداية  تموز 2018  أعاد الجيش السوري سيطرته بشكل كامل على معبر نصيب

ليعاد بعدها افتتاح المعبر من جديد في تشرين الأول 2018 لتبدأ الحركة التجارية من جديد بين البلدين

المعبر السوري الأردني حين كان تحت سيطرة الدواعش

أهمية معبر نصيب

يعتبر معبر نصيب الحدودي بوابة الصادرات الأردنية والخليجية نحو سوريا وتركيا وأوروبا وبالعكس

سبب إغلاق المعبر ضربة قاسية للاقتصاد الأردني حيث سجل التبادل التجاري قبل الحرب في العام 2010 حوالي 615 مليون دولار ليتراجع بشكل كبير مع بداية الحرب

تأمل الأردنيون بعد إعادة افتتاح المعبر انفراجاً في الحالة الاقتصادية بعد أن غطت البضائع السورية الأسواق الأردنية وعادت عجلة الإنتاج إلى الدوران ولكن سرعان ما تفاجأ الأردنيون بخبر منع الاستيراد من سوريا مما سيعود لينعكس سلباً على المواطن الأردني

التعليقات

أنت المراسل